ماهر المسلم (الجانب الأيمن)، الرئيس التنفيذي بالنيابة طيران الخليج حسام زايد - نائب الرئيس التجاري جورامكو قاعدة الصخير الجوية، معرض البحرين الدولي للطيران، البحري - وقَّـعت طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – اليوم اتفاقية للصيانة والإصلاح (MRO) لمدة ثلاث سنوات مع الشركة الأردنية لصيانة الطائرات المحدودة (جورامكو) لتلبية احتياجات أسطول الشركة للصيانة واستيفاء متطلبات الفحص الفني ‘C’ . 

جورامكو هي شركة إقليمية مقرها المملكة الأردنية الهاشمية وهي شركة متخصصة في تقديم احتياجات الصيانة والإصلاح للطائرات ـ تم التوقيع على الاتفاقية المذكورة بعد أن رست عليها المناقصة التي تمت عبر مجلس البحرين للمناقصات.

رحب ماهر سلمان المسلم القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لطيران الخليج  بهذه الاتفاقية الجديدة  خلال توقيع العقد الذي أقيم اليوم في معرض البحرين الدولي للطيران 2014، المقام في قاعدة الصخير الجوية  قائلاً "تلتزم طيران الخليج بالتفوق التقني في صيانة الطائرات. إن خبرة جورامكو الواسعة وكفاءتها التقنية العالية في مجال صيانة الطائرات هي السبب الرئيسي الذي اخترنا على أساسه هذه الشركة لتأمين حاجات طيران الخليج في الصيانة والإصلاح والفحص الفني للطائرات الذي يسمى فحص ‘C’. كما أن قرب الشركة من البحرين أعطى قيمة مضافة في أن الطائرات لن تغادر المنطقة إلى أماكن بعيدة لإجراء الصيانة الدورية، مما يؤدي إلى تحسين الأداء، وتقليل الوقت المستغرق في الذهاب والعودة، مما ينتج عنه تقليل تكلفة العبور. وبالتالي، ستقل الكلفة التشغيلية لطيران الخليج في الوقت الذي تحافظ فيه الناقلة على أعلى المعايير العالمية في كفاءة التشغيل الآمن."

من جانبه، عبر السيد أسامة  فتالة الرئيس التنفيذي لشركة جورامكو عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية قائلاً: "نحن مسرورون باختيار طيران الخليج الناقلة الإقليمية الرائدة لشركة جورامكو لتأمين حاجات الناقلة في الصيانة والإصلاح واستيفاء متطلبات الفحص الفني ‘C’ لطائرات أسطولها من الحجم الكبير والصغير. ونعد بأننا من خلال خبرتنا التي تزيد على 50 عاماً في مجال صيانة أصنافاً عِدَّة من الطائرات مثل الإيرباص؛ فإننا نضمن لطيران الخليج الحلول الناجعة والصيانة الفائقة الجودة والالتزام بالوقت في تسليم الطائرات التي تجرى لها الصيانة اللازمة في الوقت المحدد."

يشار إلى أن الشركة الأردنية لصيانة الطائرات (جورامكو) المحدودة ستؤمن للناقلة الوطنية البحرينية خدمات الصيانة الثقيلة والفحص الفني  ‘C’، بما في ذلك فحوصات C1 وC2 وC3 وC4 لأسطولها المكون من 26 طائرة من طراز A330 وA320-ER و A320و1 A32. من المقرر أن تتم جميع أعمال الصيانة في مرافق الشركة الموجودة في مطار الملكة علياء الدولي في الأردن، وستقوم طيران الخليج بالصيانة الذاتية لطائراتها حتى فحوصات "A" باستخدام المصادر الهندسية المتوفرة محلياً في البحرين. كما أن الناقلة تدير أيضاً الأعمال الخاصة بتنظيم استمرارية صلاحية الطيران (CAMO) التي تشمل الخدمات الهندسية المساندة، وهندسة تسيير نظم الطائرات، والتخطيط التقني، ومراجعة صلاحية الطيران، وصيانة السجلات التقنية للأسطول.

من ناحية أخرى علَّق السيد جمال هاشم القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون الفنية ومدير الهندسة وصلاحية الطيران بطيران الخليج، علَّق على توقيع هذه الاتفاقية "لقد أصبحت احتياجات طيران الخليج الهندسية تدار في البحرين والشرق الأوسط، وهو أمر يعود بفائدة كبيرة على الناقلة الوطنية، تصب في مصلحة تحسين الأداء وتحسين تجربة السفر وزيادة الاعتمادية وتوافر الطائرات يتيح لنا زيادة عدد الرحلات وتحسين التزامنا بالمواعيد وهو المجال الذي نعتبر رواداً فيه على الصعيد العالمي."